محافظات

النائب محمد جبريل يشهد قداس الأربعين للقمص أرسانيوس وديد بالإسكندرية 

أيناس سعد

 

 

شارك النائب محمد جبريل عضو مجلس النواب بالإسكندرية قداس الأربعين للشهيد القمص/ارسانيوس وديد الكاتدرائيه المرقسيه بالإسكندرية وذلك بحضور الانبا بافلى (اسقف قطاع المنتزه)، الانبا هيرمينا (أسقف قطاع وسط) ،الانبا ايلاريون( أسقف البحر الاحمر)
وعددا من الأباء والكهنه من مختلف الكنائس بالاسكندريه ، وكذلك لفيف من الشخصيات العامه

 

ومن جانبة وجه النائب محمد جبريل بخالص عزائة للبابا تواضرس الثانى والأباء والكهنة بكنيستى العذراء مريم ومارى بولس فى وفاه الشهيد القس أرسانيوس وديد والذى ضرب مثالا فى التسامح والعطاء ، موضحا ان الخبر كان فاجعة للمسلمين قبل الاقباط لان المنطقة التى عمل بها القس الشهيد أبناءها من الطائفتين يعيشون قى سلام وان مشاعر المسلمين بعد هذا الحادث الغادر الذى تدينه كل الأديان باعتباره عملا أجرامى وصدور الحكم وسرعة العداله النافذة أثلجت صدور المسلمين ووبردت صدور الأقباط
وانه خلال قداس الأربعين عمت مشاعر الهدوء والسكينة على قلوب الحاضرين بسبب القصاص العادل والذى يرضى الجميع

 

واضاف جبريل اننا كنسيج مجتمع واحد لدينا تحديات لمواجهة التطرف والكراهية وان الجهل بالدين الأخر يتسبب فى بناء أفكار ومعطيات سيئة لدى البعض وانه وجب علينا فى ظل الجمهورية الجديدة تجديد الخطاب الدينى من داخل المسجد والكنيسة لتسود روح التسامح والسلام الذى تقوم علية الأديان ، فديننا الحنيف امرنا بالجدال باللتى هى احسن

 

فيما تحدث عضو مجلس النواب عن ابرز أعمال الشهيد القس ارسانيوس وديد فى مشاعدة المسلمين والمسيحيين على حد السواء سواء طبيا او ماديا او اجتماعيا دون تفرقة بينهما وهو مايجعلنا نؤكد ان من يعتلى المنبر يجب ان يكون على دراية بالدين ولايعتمد على تجارب او اغراض شخصية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى